علمي ثقافي فني تربوي اجتماعي رياضي
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تنمية المهارات الاجتماعية ومهارات التفكير لدى الطلاب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد التازى
وسام برونزي
avatar

عدد المساهمات : 46
نقاط : 6579
تاريخ التسجيل : 24/12/2009
العمر : 63

مُساهمةموضوع: تنمية المهارات الاجتماعية ومهارات التفكير لدى الطلاب   الجمعة فبراير 10, 2012 7:20 am


مهارات تدريس الاجتماعيات ( الدراسات الاجتماعية – اللغة العربية - .... )
السؤال المهم في موضوعنا اليوم هو
ما هي المهارات التي يمكن تنميتها من خلال تدريس الاجتماعيات ؟
وكيف يمكن أن نحقق هذه التنمية ؟
للإجابة عن الشق الأول من السؤال وهو ما هي المهارات التي يمكن تنميتها في تدريس الاجتماعيات يمكننا تصنيف هذه المهارات إلى ثلاثة مجالات هي
أولا:- المهارات العقلية
وهي القدرة على تحويل معطيات الحس والذاكرة والتفاعلات الوجدانية والسيكولوجية إلى حصيلة معرفية. واكتساب المهارات العقلية يعتمد على بنية العقل وبالتالي فهي شكل من أشكال النشاطات الادراكية الراقية وترتبط المهارات العقلية بشكل مباشر بالمستويات المعرفية ، فكلما ازدادت القدرة المعرفية نمت المهارة العقلية ، وأيضا كلما كانت المهارة العقلية أعلى كانت القدرة المعرفية أشمل وأعمق وأدق. ومن المهارات التي ينبغي أن نحرص على تنميتها من خلال تدريس المواد الاجتماعية
1. الاستخدام الجيد لمصادر المعرف
2. كتابة التقارير والبحوث
3. إصدار الأحكام والتعميمات على المواقف المختلفة
4. كشف العلاقة بين الأسباب والنتائج
5. تطبيق نتائج المعرفة في مواقف جديدة
6. مهارة التفكير الناقد
ثانيا:- المهارات الإجتماعية
وهي ذلك النوع من المهارات الاتصالية والسلوكية التي يكتسبها المتعلم نتيجة لتفاعل كل من المهارات العقلية والنفس حركية مثل
مهارات العمل مع الجماعة - فهم مشاعر الآخرين- احترام أفكارهم- تحمل المسئولية- حسن الحديث والاستماع- تقبل النقد
ثالثا:- المهارات النفس حركية
وتتطلب نشاطا حركيا يتصف بالتنسيق مع الحس
البصر - الشم - التذوق - السمع - اللمس ). ومن الأمثلة الواردة في هذا المجال)
1. جمع المواد واعداد البيانات واستمارات استطلاع الرأي
2. استخدام الخرائط ورسمها وتلوينها
3. عمل الإحصاءات والجداول وترجمتها وتحليلها
4. استخدام الأطالس واللوحات والصور
للإجابة عن الشق الثاني من السؤال
كيف يمكن أن نحقق تنمية هذه المهارات ؟
ليس هناك طريقة واحدة يمكن أن توصف بأنها الأحسن أو الأفضل ولكن هناك عوامل متعددة أو معايير متنوعة ينبغي أن نأخذها بعين الاعتبار إذا رغبنا في إكساب المتعلمين المهارات من خلال تدريس الاجتماعيات
أولا : ضرورة إتقان المهارات الأساسية. والمهارات الأساسية التي يحتاجها المتعلم هي القراءة- الكتابة وما يرتبط بهما من مهارات أخرى مثل الاستماع والتحدث ..الخ حيث أنها الركيزة الأساسية لاكتساب جميع ما سبق من مهارات عقلية- اجتماعية- نفس حركية والتي يمكن تسميتها ما بعد المهارات الأساسية. فإتقان المهارات الأساسية يجعل المتعلم قادرا على استيعاب المهارات المتعاقبة بمقدار أقل من الصعوبة
يطلق على هذه المهارات اللغوية وتتمثل في
ملحوظة هامة
هذه المهارات من حيث قواعد تنظيمها وضبطها هي من اختصاص اللغة العربية والتربية الإسلامية ولذلك سوف ينصب حديثنا هنا على الجانب المهاري الذي يفيدنا في تدريس الاجتماعيات
سوف نتوقف قليلا لتحليل أهم هذه المهارات البنائية والتي لا غنى للمعلم والمتعلم عنها على حد سواء وهي على النحو التالي
*** مهارات القراءة
القراءات بكل أنواعها تمثل ركنا هاما للمعلم والمتعلم عند دراسة الاجتماعيات
أنواع وأهداف القراءة
أولا:- قراءات تهدف إلى زيادة المعلومات
وهــــذه تشمــــــــــل حقائق وبيانات وجداول وغيرها الكثير. وهذا النوع من القراءات لا بد وأن يكــــــون قابلا للتحليل والتلخيص مما يجعل المتعلم قادرا على استخلاص الحقائق والبيــانات مما يوســـــع دائرة معـــــــارفه. أما دور المعلم فهو توجيه المتعلم في جمع المعلومات من المصادر المختلفة التي تتناسب ومستواه.

ثانيا:- قراءات تهدف إلى جعل المتعلم يستمتع بدراسة المواد الاجتماعية
( فلسفة - تاريخ - جغرافيا )
وهذا النوع يشمل سيرا وأخبارا و طرائف تتيح للمتعلم فرصا للاستمتاع من خلال دراسة المواد الاجتماعية على أن تتاح له الفرصة لإبداء رأيه صراحة في كل ما يقرأ ثم يقدم تقريرا أو عرضا لأفكــــاره. كمـــــا ينبغي أن ينال التشجيع على تدوين ملاحظات أعجبته أو أقوال مأثورة حازت قبوله
ثالثا:-قراءات تهدف إلى إكساب المتعلم أسلوب التفكير العلمي
عندما يمارس المتعلمون مثل هذه القراءات لا بد من أن تتوافر لهم الخطة الكاملة التي ترسم لهم أسلوب القراءة بحيث تحتوي على أسئلة ومشكلات يطلب منهم التركيز عليها أثناء القراءة فضلا عن معرفة الفروق بين المراجع الأصلية والثانوية والأفكار التي يمكن أن يخرج بها من الكتاب ودرجة الثقة بكل منها.
رابعا:-قراءات انتقائية
وتستخدم لإعداد البحوث المختلفة وتعتمد على كيفية انتقاء الصفحات المرتبطة بموضوع البحث لتوفير الوقت
خامسا:-قراءة من أجل الاستعداد للاختبار
القراءة بطريقة متأنية والخروج بأسئلة محددة لجعل القراءة عملية ذات أهداف ومحاولة الإجابة عن الأسئلة بمعزل عن الكتاب ، ومن الممكن إضافة أسئلة جديدة ومن ثم مراجعة الإجابات.
.................................................
كيفية تحقيق هذه المهارات
أولا:- التعرف على كيفية انتقاء الأفكار الرئيسية من أبرز مهارات القراءة الفعالة ومما يسهل عملية الانتقاء معرفة مايلي : الجمل الرئيسية أي الجمل التي تدور حولها الفقرة ومن أمثلة ذلك
هناك أنواع عديدة من النباتات الصحراوية
قامت الحرب العالمية الثانية لأسباب متنوعة
يدور البحث في نظرية المعرفة حول ثلاث تساؤلات كبرى
تتلو هذه الجمل الرئيسية جمل أخرى توضحها وهذه الجمل هي من جمل أولية تدعم الجمل الرئيسية ثم جمل ثانوية تدعم الجمل الأولية
وعلى المتعلم أن يضع خطا تحت هذه الجمل وعند التلخيص تكون هذه الجمل هي المحور
ثانيا:- تعابير الربط : - في كل جملة تقريبا كلمة أو كلمات تربط الجملة بالجمل التي بعدها أو الجمل التي قبلها وهذه الروابط تساعد كثيرا على فهم المعاني وإدراك وتتابع الأفكار
والأمثلة على ذلك كثيرة منها
عبارات التعداد ( أولا ، ثانيا ، السبب ، العامل الأول ...الخ )
عبارات الاستنتاج ( لهذا ، لذلك ، هكذا ...الخ )
عبارات التلخيص ( وباختصار ، خلاصة القول ...الخ )
عبارات الاستدراك ( ولكن ، وبالرغم من ذلك ، وعلى كل حال ...الخ )
عبارات الاستطراد ( وبالإضافة إلى هذا ، زيادة على ذلك ...الخ )
إن هذه العبارات بالغة الأهمية فهي تلفت نظر المتعلم إلى وظيفة الجملة بالنسبة لما قبلها من الجمل ، هل هي سبب أم نتيجة أم تلخيص أم إضافة . فإذا كنت تبحث عن سبب ، فعليك بالجملة التي تبدأ بعبارات السببية ...الخ.
ولا شك أن اتباع الوسائل التي سبق ذكرها حول مهارة القراءة تعين كثير في اكتساب مهارات ما بعد القراءة كما سبق القول
ب. مهارات الكتابة
كثير من المتعلمين يفهمون المادة جيدا وعندما يأتي دور التعبير الكتابي عن المادة المفهومة تبدأ المشكلة
دواعي اكتساب المهارات الكتابية
1. القدرة على التهجئة الصحيحة
2. القدرة على كتابة الجملة صحيحة
3. القدرة على كتابة فقرة واضحة
4. القدرة على كتابة تقرير
5. القدرة على كتابة بحث
وسنتناول بالتحليل الموجز ( كيفية كتابة تقرير ) كمثال لهذه المهارة
لكي يكتب المتعلم تقريرا جيدا لابد له من أن يكتب فقرة جيدة وتتركب الفقرة من جمل رئيسية تقع عادة في أول الفقرة ، أو قد تقع في نهايتها أو في وسطها ، وهي أبرز جملة في الفقرة لاحتوائها على الفكرة الرئيسية ، ومن ثم جمل أخرى داعمة لهذه الفكرة ومن المهم جدا في تركيب الفقرة استخدام التعابير الرابطة التي تربط جملة بأخرى ، والفقرة الجيدة لها سمات مميزة ومن أبرزها ما يلي
1. الوحدة : - أن تتناول جمل الفقرة فكرة واحدة لتسير في خط فكري
2. التماسك : - أن تترابط جمل الفقرة في سياق لغوي متماسك
3. الاتساق المنطقي : - تسلسل الأفكار وفقا لتشابهها المنطقي
4. المستوى : - أن يكون مستوى اللغة والمحتوى مناسبا لعمر المتعلم
وقبل كل ذلك إعداد مخطط سابق يشمل خطة كتابة التقرير والأفكار الرئيسية التي سيتناولها بالشرح والتي تتلخص في النقاط التالية

العنوان
المقدمة
الأفكار الرئيسية
الخاتمة
أهم المراجع
................................
تحليل بعض المهارات المرتبطة بمجال الاجتماعيات
أولا:- المهارات العقلية
مهارة التفكير الناقد
يتطلب اكتساب هذه المهارة وتنميتها أن تتوافر لدى المتعلم بعض القدرات التي يتعين على خطة التدريس والنشاط الصفي ومجمل خطوات وجوانب العملية التعليمية التركيز على تسليحه بها ومنها
أ - استخدام المراجع ومصادر المعرفة
ب - تنظيم الأفكار وعرضها وفقا للتسلسل المنطقي
ج - القدرة على التمييز بين الرأي والحقيقة
د - القدرة على جمع المعلومات واستخلاص النتائج منها
هـ - تنظيم الأفكار وفهمها ومدى ملاءمتها للموضوع
و - القدرة على التعبير عن الأفكار بوضوح وفهم مغزى الدلالة أو النوعية لما يجمعه من معلومات من المصادر المتنوعة من المكتبة ووسائل الأعلام حيث يؤدي اكتساب المتعلم لهذه المهارة إلى أن يصبح قادرا على التفاعل المثمر الإيجابي مع المستجدات التي يشهدها محيطه الاجتماعي والثقافي والعلمي ، وعلى فهم الأحداث على المستوى المحلي والعربي والعالمي

ثانيا:- المهارات الإجتماعية- مثل: تقبل النقد
أ - اكتساب هذه المهارة يفترض أصلا توافر القدرة على احترام حق الآخرين في التعبير عن آرائهم ، والقدرة على التفاعل مع الآخرين
ب - تنمية قدرة المتعلم على تحمل المسئولية مع إرشاده إلى مسئوليته نحو المجتمع وتقدير ما تقدمه له الدولة على كافة المستويات
ج - احترام رأيه وقدرته على التفكير
ويتحقق النمو المتوازن لهذه المهارة من خلال إذكاء روح النقاش بين المتعلم والمعلم من ناحية ، وبين مجموعة المتعلمين من ناحية أخرى ، فضلا عن التدريب على التفاعل الجماعي للآراء خلال الحصص والندوات واللقاءات
ثالثا: المهارات النفس حركية : - وهي متعددة ومتنوعة منها مهارة استخدام الخرائط - الجداول الإحصائية والرسوم البيانية ...وغير ذلك
مثال
مهارات استخدام الخرائط:- ويكن تصنيفها إلى ما يلي
أ - مهارة رسم الخرائط
الاهتمام بالبيئة المحلية التي يعيش فيها المتعلم ، فيبدأ برسم الموقع بالنسبة للإقليم أو تحديد الجهات الأصلية في المنطقة وموقع أهم المؤسسات بها
التدريب على رسم الخرائط الصماء وتحديد الجهات الأصلية عليها ، ثم توزيع المواقع والمدن والبحار
والأنهار تحديد المعالم عليها
التدريب التدريجي على رسم الخرائط من الذاكرة
ب - مهارة قراءة الخرائط
المقصود منها فهم المعلومات التي تتضمنها الخريطة ويتطلب ذلك مراعاة الآتي
معرفة مصطلحات الخريطة ورموزها
معرفة خطوط الطول ودوائر العرض
معرفة مقياس الرسم لتحديد المسافات والأبعاد
توجيه الأسئلة الشفهية والتحريرية واستخلاص الإجابة عنها من الخريطة
ج - مهارة تفسير الخرائط
الهدف منها مساعدة المتعلم على فهم الظواهر الطبيعية والبشرية وتتطلب هذه المهارة قدرة المتعلم على تحليل ومعرفة المعلومات التي تتضمنها ، وتعتمد على الرموز Symbols التي ينبغي تفسيرها وفهم معناها وما ترمز إليه ، فقد تدل على الموقع ، أو مناطق الري والزراعة ، أو مناطق استخراج البترول ولذلك تعتمد مهارة تفسير الخرائط على الممارسة والتدريب من جانب المتعلم .
"





الإستراتيجية تعليم مهارات التفكير لدى المتعلم :: --
________________________________

الإستراتيجية الأولى : الأسئلة المفتوحة :-
___________________________

1- مهارات التفكير تتطلب الأسئلة المفتوحة النهائية .
2- أسئلة لها أكثر من إجابة .
3- أسئلة تستثير التفكير.
4- لا يوجد إجابة صحيحة واحدة .
وبالنسبة للأسئلة المفتوحة كيف نطورها ونجعلها ذات إستراتيجية سليمة في التعليم ؟
1- التفكير في الأسئلة وكتابتها قبل بداية الدرس .
2- عرض الأسئلة في مكان بارز في الصف .
3- مناقشة مفهوم الأسئلة المفتوحة مع الطلية .
4- تنويع الأسئلة لتتضمن نظام متدرج في مستوى مهارات التفكير .
الإستراتيجية الثانية :
الأسئلة الممتدة
1- يطلب المعلم من الطالب معلومات إيضاحية عن إجاباته .
2- يقول له مثلا : وضح إجابتك .
3- ادعم إجابتك بالأدلة .
4- أشرح أكثر وفصل في الإجابة .
5- يحاول الطلاب إعطاء إجابات سريعة بدون تفكير .
هناك ثلاث أساليب للأسئلة الممتدة :
1- التوضيح .
2- التدعيم .
3- الاستفاضة .
وأمثلة أسئلة التوضيح :
1- ماذا تعني بــ .....
2- إجابتك ليست واضحة , وضح أكثر !
3- اشرح ماذا تعني عندما تقول ..........
4- هل هناك طريقة أخرى للتعبير عن ذلك .
وأمثلة أسئلة التدعيم :
1- لماذا ؟
2- ماهو دليلك ؟
3- ماهي إستراتيجيتك ؟
4- كيف قررت ذلك ؟
5- ما هي الإفادة التي لديك ؟
6- ما الذي جعلك تصل على هذه النتيجة ؟
7- هل يوجد في الكتاب ما يؤيد إجابتك ؟
وأمثلة أسئلة الاستفاضة :
1- كيف يكون ذلك ؟
2- ماذا يحدث لو .... ؟
3- ما هو الجزء المفقود ؟
4- اشرح أكثر !
5- توسع في الموضوع !
وسوف تواجه مشاكل عند استخدام هذا الأسلوب من التعليم ومنها :
1- استغراب الطلاب وسلبيتهم مع هذا النوع من الأسئلة .
2- الوقت المحدد في الحصة .
3- ملل بعض الطلاب .
4- عدم قدرة بعض الطلاب على التعبير .
الإستراتيجية الثالثة
الانتظار
1- ينتظر المعلم لمدة عشر ثوان أو أكثر للطالب ليجيب على السؤال .
2- إعطاء فرصة للتفكير .
3- أطلب من الطلاب ألا يتعجلوا في الإجابة .
ولكن كيف تنمى هذه الإستراتيجية ؟
1- أخبر الطلاب بفترة الانتظار ولماذا .
2- أطلب من كل طالب كتابة الإجابة.
3- أجعل كل طالبين أو مجموعة صغيرة من الطلاب يناقشون الإجابة .
4- خلال الانتظار أكتب السؤال على السبورة .
5- انتظر حتى يرفع نصف الطلاب أو أكثر أيديهم .
6- أنظر إلى وجوه الطلاب .
7- اطلب من الطلاب بعد البدء في طلب الإجابة ألا يرفعوا أيديهم .
الإستراتيجية الرابعة :
تقبل الإجابة
1- يسأل المعلم أكثر من طالب واحد للإجابة على السؤال الواحد , ويتأكد من أن أكثر الطلاب لديهم الفرصة للإجابة .
2- يميل المعلمون إلى التركيز على الطلاب المتفوقين فقط والاكتفاء بإجاباتهم .
3- إحباط الطلاب بطيء الإجابة .
4- يطلب المعلم إجابات متعددة وتوقف عن التعليق عليها .
5- عندما يتقبل المعلم أجوبة متنوعة فذلك يشجع مزيد من المشاركة من غالبية الطلاب .
6- تنوع الإجابات يساهم في إثارة التفكير .
الإستراتيجية الخامسة
: تشجيع الطلاب ليتحدثوا مع بعضهم البعض وليس معه فقط .
1- أحد أهم أهدف تعليم مهارات التفكير العليا تطوير التفاعل والحوار والنقاش بين الطلاب .
2- عندما يتم ذلك فلن يكون المعلم هو الوحيد الذي لديه كل الإجابات .
3- تفاعل الطلاب ليس بهدف التواصل الاجتماعي .
4- لا بد أن يكون تفاعلاً فكرياً يتميز بالعمق والنوعية والنظام .
تطوير هذه الإستراتيجية :
1- اسأل طالب أو أكثر للتعليق على إجابة زميله , مثلا : يا صهيب ما رأيك في إجابة خالد ؟
2- أخبر الطلاب بأنك ترغب أن تسمع :
(( أنا أوافق على ما قاله خليل للأسباب التالية ............ ))
(( أنا لا أوافق على ما قاله صهيب للأسباب التالية ............. ))
3- في المناقشات نظم الطلاب في حلقات .
4- قلل من كلامك وتعليقاتك إلى الحد الأدنى .
5- عزز سلوك الطلاب عندما يستجيبون لبعضهم البعض .
6- عود الطلاب على حسن الاستماع لبعضهم البعض وآداب الحوار والنقاش .
7- اسأل من وقت لآخر من يوافق ومن لا يوافق مع خالد .
8- اجعل أحد الطلاب يعيد ما قاله زميله بعبارته هو .
9- أطلب من كل طالب يستدعى زميله الذي بعده مثلا يا صهيب استدعي الطالب الذي بعدك .
الإستراتيجية السادسة
1- لا يعطى المعلم آراء أو أحكام تقويمية للإجابات , لا يخبر المعلم الطالب بأن أجابته جيدة أو سيئة .
2- ما رأيك في هذه الإستراتيجية ؟
3- هل تستطيع تطبيقها ؟
الإستراتيجية السابعة :
1- عدم إعطاء إجابة للطالب .
2- عندما يجيب أحد الطلاب فلا تُعِد أجابته بل اذهب إلى الطالب الآخر أو اسأل سؤالاً آخر .
الإستراتيجية الثامنة :
1- يسأل المعلم الطلاب ليعلقوا على تفكيرهم , يطلب منهم ليشرحوا العملية التي من خلالها توصلوا إلى الإجابة . .
الإستراتيجية التاسعة : التغيير والتعديل .
1- سوف يتطلب تطبيق هذه الإستراتيجية تغيير كثير من المفاهيم والأساليب التي تعودت عليها في التدريس والتعليم
2- هذا التغيير لن يحدث دفعة واحدة وفي وقت قصير .
3- لذلك فهذا المشروع يمتد لمدة عام دراسي في تدريب متصل .
4- التغيير أيضا سيشمل بطريقة غير مباشرة الإدارة والإشراف التربوي .
5- لابد أن يتم التغيير بالتدرج .
6- أبدأ باستراتيجية واحد أو اثنتين يمكنك تبنيها بسهولة .
7- أضف بعد ذلك حتى تتمكن من تبني كل الإستراتيجيات .
8- خطط لذلك خلال هذا العام الدراسي .

إستراتيجيات المعلم وسلوكيات الطلاب المستجيبة لها :
استراتيجيات المعلم :
1- يسأل المعلم أسئلة مفتوحة النهاية .
2- يسأل المعلم أسئلة ممتدة .
3- ينتظر بعض الوقت لإجابة الطالب .
4- يتقبل أجوبة متنوعة من الطالب .
5- يشجع التفاعل بين الطلاب .
6- لا يعطي المعلم حكما أو تقويما سريعا للإجابة .
7- لا يردد المعلم إجابات الطلاب .
8- يطلب المعلم من الطالب تفسير تفكيره وتعليله .
9- يتدرج المعلم في تطبيق هذه الإستراتيجيات .
سلوكيات الطلاب :
1- يجيب الطالب بعدة أجوبة لمشكلة واحدة .
2- يعطي الطالب أسباب أجوبته.
3- يستخدم الطالب كلمات محددة ودقيقة في إجابته .
4- يأخذ الطالب وقتا للتفكير حول الموضوع ولا يتضجر من الوقت الذي يتطلبه النشاط .
5- يصغي الطلاب لإجابات بعضهم البعض .
6- يتلقى الطلاب الإجابات من بعضهم البعض مباشرة دون تدخل المعلم.
7- يفكر الطالب في تفكيره ويتمكن من شرحه وتعليمه, ويسأل الطالب أسئلة تفكيرية مركبة عن الموضوع.
8- يتطور سلوك الطلاب ويتغير بالتدرج بما يتوافق مع متطلبات هذه الإستراتيجيات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تنمية المهارات الاجتماعية ومهارات التفكير لدى الطلاب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة الوسام التجريبية للغات :: مدرستي :: الجودة والاعتماد-
انتقل الى: